الراعي : استلام عشماوى أثلج صدور المصريين وأسر الشهداء

229
123*123

 

كتب:نبيل سيف

 وصف  الدكتور اللواء /عبد الوهاب الراعي خبير مكافحة الجريمة المنظمة الاستاذ الزائر بالاكاديميات الشرطية والعسكرية القبض على هشام عشماوى ومرافقيه انه يمثابة رساله اعلامية مصرية للعالم .

وقال الدكتور الراعى في تصريحات خاصة  ان نجاح جهود جهاز المخابرات العامة المصرية فى ادارة عملية استلام القيادي الإرهابي هشام عشماوي ومعاونيه من دولة ليبيا الشقيقة والمتضمنةالرسالة الإعلامية القوية الهادفة عن الحدث للعالم الموضحة لعزيمة وقدرات مصر المختلفة فى الاستمرار فى دحر الارهاب وحماية مقدراتها .

وأضاف الراعي ان هذا العمل الوطني له آثار إيجابية حاليا ومستقبلا علي مختلف الأصعدة  خارجيا وداخليا ومنها الأثر المعنوي الطيب ويتلخص فى مزيد من الطمأنينة والثقة بين الشعب ومؤسساته الوطنية وقيادته السياسية المتمثل فى تنامى عقيدة استراتيجية الحفاظ علي الامن القومي المصرى ، وايضا اثلاج لصدور المصريين الوطنيين لاسيما اسر الشهداء والمصابين من الجيش والشرطة والتخفيف عنهم ودعمهم معنويا .

 مضيفا إلى أن ذلك ظهر  بوضوح علي وجدان ووجوه الرأى العام المصرى فى الأحاديث العامة ووسائل التواصل الالكتروني .

وأوضح الراعي الي انه ليس جديدا علي جهاز المخابرات العامة المصرية القيام بمهام وطنية ناجحة ذات طابع خاص وهو الذى يحظى بمكانة وثقة واشادة وتقدير خاص علي المستوي المحلي والاقليمي والدولي عبر التاريخ.

واستطرد خبير الجريمة المنظمة ان ضبط ثم استلام هذا القيادي الإرهابي ومعاونيه يمثل أبرز الضربات الموجعة بشدة للارهاب وداعميه من بعض الدول نظرا لاعتبارات متعددة منها خطورته التنظيمية وتاريخه المهنى السابق ثم الإجرامي الإرهابي وجرائمه وأعوانه فى حق الوطن وعلاقاته بالكيانات الداعمة للارهاب ومخططاتهم المستقبلية وغيرها.