كشف هوية المشتبه به فى تفجير كنيسة الاسكندرية ورصد 100 الف جنيه لمن يدلى بمعلومات عن الاخرين

544

خاص _ حصرى بوست

123*123

قالت وزارة الداخلية إن منفذ حادث التعدي على الكنيسة المرقسية بالإسكندرية يدعى محمود حسن مبارك عبدالله "مواليد 28/9/1986 بقنا يقيم حى السلام بمنطقة فيصل بمحافظة السويس – عامل بإحدى شركات البترول" والمطلوب ضبطه وإحضاره فى القضية رقم 1040/2016 حصر أمن دولة.

واوضحت الوزارة فى بيان لها ان فحص وتفريغ كاميرات المراقبة بموقع الحادثين، وجمع التحريات والمعلومات ذات الصلة،كشف تفاصيل هوية المشتبه به  في تفجير الكنيسة ،وتبين ارتباط المشتبه به بإحدى البؤر الإرهابية التى يتولى مسؤوليتها الهارب عمرو سعد عباس إبراهيم مواليد 18/11/1985 بقنا ويقيم بها الأشراف البحرية – حاصل على دبلوم فنى صناعى- "زوج شقيقة الإنتحارى منفذ العملية".

وتابعت "الهارب عمرو سعد اضطلع بتكوين عدة خلايا عنقودية يعتنق عناصرها الأفكار التكفيرية الإرهابية.. فضلاً عن قناعة بعضهم بالأسلوب الانتحارى لاستهداف مقومات الدولة ومنشآتها وأجهزتها الأمنية ودور العبادة المسيحية".

وقالت الداخلية إن "3 خلايا إرهابية متهمة بارتكاب تلك العمليات أبرزها حادث تفجير الكنيسة البطرسية الأرثوذكسية بالعباسية، والهجوم على كمين النقب بالوادي الجديد واستشهاد عدد من أفراد الكمين، والخلية الثالثة وجهت الأجهزة الأمنية ضربة لها أسفرت عن مصرع سبعة من أبرز كوادرها أثناء ملاحقتهم بنطاق الجبل الشرقى بمحافظة أسيوط بتاريخ أول أمس الاثنين".

وأشارت الوزارة إلى أنها مازالت جهودها لتحديد انتحارى حادث كنيسة مارجرجس بالغربية وملاحقة باقي العناصر الهاربة لتلك البؤرة الإرهابية راصدة مكافأة مالية قدرها مائة ألف جنية لمن يتقدم بمعلومات تساعد أجهزة الأمن في ضبط أي عنصر من الهاربين المذكورين.

جدير بالذكران الانفجار الارهابى الذى استهدف الكنيسة المرقسية في الإسكندرية، يوم الأحد تزامنا مع إقامة صلاة أحد السعف أسفر عن مقتل 17 شخصًا بينهم شرطيون إصابة العشرات.

مشاركة